الدعاء بين السجدتين فى القران والسنة

الدعاء بين السجدتين فى القران والسنة

    الدعاء بين السجدتين فى القران والسنة

    من السنة أن يكبر المرء عند الرفع من السجدة ، ويمد المصلي التكبير إلى أن يستوي جالساً ، فإذا فرغ من التكبير واستوى جالساً فالسنة أن يدعو ويقول : (رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين جميعاً يوم يقوم الحساب ، رب اغفر لي ، ويجلس بمقدار سجوده




    وبما رويناه في سنن البيهقي عن ابن عباس في حديثه يوم مبيته عند خالته ميمونة رضي الله عنها و صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في الليل فذكره قال : وكان إذا رفع النبي صلى الله عليه وسلم رأسه من السجدة قال :رب اغفر لي وارحمني واجبرني وارفعني واروقني واهدني )و في رواية أبي الداود أنه قال (وعافني ) وإسناده حسن

    أنتم الان على موقع الطريق المضئ , نقدم أفضل خدمة تعليمية إلكترونية مجانية , حيث نقدم أفضل وأحدث البرامج والمذكرات التعليمية وأهم الوسائل التعليمية فى وطننا العربى الحبيب ،نقدم كل مناهج الدول العربية من مذكرات شرح وملخصات ومراجعات وإمتحانات ولا ننسى نتائج الامتحانات كل هذا وأكثر حيث نبدأ من مرحلة رياض الاطفال الى مرحلة الجامعة ,تعرف على اخر الاخبار التعليمية ،أهم الاحداث التى تتطرأ على الساحة.




    تقديرا منا لزيارتكم موقعنا وسعينا الدءوب لتوفير وقت وجهد سيادتكم نقدم لكم بعض الروابط التى تساعدك فى تصفح الموقع دون عناء وللحصول على ماتريد من مذكرات او مراجعات لاى صف او مرحلة. دعنا نبحث سويا فى أروقة الموقع 

    حمل مذكرات ومراجعات المرحلة الابتدائية



    حمل مذكرات ومراجعات المرحلة الاعدادية

    حمل مذكرات ومراجعات الثانوية العامة


    وإذا سجد المصلي السجدة الثانية قال فيها ما ذكرناه في السجدة الأولى سواء 


     فإذا رفع رأساً منها رفع مكبراً وجلس للاستراحة جلسة لطيفة بحيث تسكن حركته سكوناً بيناً ثم يقوم إلى الركعة الثانية ويمد التكبيرة التي رفع بها من السجود إلى أن ينتصب المصلي قائماً ، ويكون المد بعد اللام من الله ، وهذا أصح الأوجه لأصحابنا ،ولهم وجه أن يرفع بغير تكبير ويجلس للإستراحة فإذا نهض كبر ، ووجه آخر ثالث أنه يرفع من السجود مكبراً ، فإذا سجل قطع التكبير ثم يقوم بغير تكبير ، ولا خلاف أنه لا يأتي بتكبيرتين في هذا الموضع، وإنما قال أصحابنا : الوجه الأول أصح لئلا يخلو جزء من الصلاة عن ذكر

    واعلم عزيزي المصلي أن جلسة الاستراحة سنة صحيحة ثابتة في صحيح البخاري 


    وغيره من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومذهبنا استحبابها لهذه السنة الصحيحة ، ثم هي مستحبة عقيب السجدة الثانية من كل ركعة يقوم عنها ، ولا تستحب في سجود التلاوة في الصلاة ، والله أعلم



    نتمنى أن نكون مصدر لنشر الخير و العلم للجميع حيث نقدم لكم خدمة مجانية بتقديم روابط تحميل ملفات ومذكرات شرح ومراجعة وإمتحانات فى كل المواد كما نرجو أن يروق لكم كل ما نقدمه داعين الله أن يكون فى ميزان حسنات كل من شارك فى هذا العمل .
    The light way
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الطريق المضئ .

    إرسال تعليق

    المتابعون

    المتابعون