جديد

آخر الأخبار

جديد
جاري التحميل ...

حمل المراجعه النهائيه في التربيه الدينيه الاسلاميه للصف الاول الاعدادي 2019 سلسله التميز للاستاذ احمد فتحي

 حمل تطبيق الطريق المضىء  متجر جوجل بلاى
حمل المراجعه النهائيه في التربيه الدينيه الاسلاميه للصف الاول الاعدادي الترمين الاول و الثاني معا مذكرات ضمن سلسله التميز فى اللغة العربية والتربية الدينية الاسلامية من إعداد الاستاذ احمد فتحي .



ننشر لكم من خلال موقع الطريق المضيء افضل واحدث واهم المذكرات والمراجعات النهائيه في كل المواد , حمل اليوم مراجعه التربيه الدينيه الصف الاول الاعدادي الترم الول و الثاني فى مقال واحد لتوفير الوقت والجهد على أعضاء الموقع وحتى نكون فى خدمة الجميع دائما ، والتي قد اعدها لكم الاستاذ احمد فتحي صاحب سلسله التميز في اللغه العربيه و التربيه الدينيه .


المراجعه النهائيه في التربيه الدينيه الاسلاميه للصف الاول الاعدادي الترم الثاني



ملازم ومراجعات الصف الاول الاعدادى الترم الاول .



محتوى المراجعه النهائيه في التربيه الدينيه الاسلاميه للصف الاول الاعدادي 

تشمل المذكره مراجعه شامله لماده من القران الكريم واحكام تلاوه مثلا حكم النون والميم المشددتين شرح ومراجعات سوره الاحزاب ,مراجعه درس الايمان بالرسل والاقتداء بهم مراجعه الدرس حديث الرساله الخاتمه ,مراجعه درس الانسان و الماء و الانسان و الهواء شرح درس الزكاه و انواعها و حكم الزكاه و من اي شيء يخرج الانسان الزكاه شرح و مراجعه غزوه خيبر سيدنا علي ابن ابي طالب فتح مكه خالد ابن الوليد .


روابط مراجعات الصف الاول الاعدادى الترم الثانى  


تحميل شرح مراجعه قصه اسماء بنت ابي بكر المقرره في التربيه الدينيه للصف الاول الاعدادي الترم الثانى 



مراجعة الفصل الخامس بعنوان اول مولود للمهاجرين .


س- "رجعوا بعبد الله إلى أمه أسماء فى الدار التى نزلت بها، وقد امتلأت بنساء المهاجرين والأنصار، وهن يرددن الأناشيد، ويرفعن أصواتهن علامة الفرح والسرور".
( أ ) ما مفرد كل من: (الأناشيد - أصوات)؟ وما عكس: (الفرح)؟
(ب) ما مظاهر الفرح والسرور بعبد الله بن الزبير "رضى الله عنهما"؟
(جـ) علام يدل حضور النساء من المهاجرات ونساء الأنصار إلى بيت أسماء "رضى الله عنها"؟
 ( أ ) النشيد - صوت - الحزن.
(ب) سجد المسلمون شكرًا لله وهللوا، وامتلأت دار أسماء بنساء المهاجرين والأنصار وهن يرددن الأناشيد ويرفعن أصواتهن علامة الفرح والسرور، وحمل الأنصار الهدايا والأطعمة إلى بيت أسماء.
(جـ) يدل على أن رابطة الإيمان أقوى من أى رابطة أخرى، فالجميع أهل فى الله وأحباء فى الله، وتدل على قوة التلاحم والأخوة بين المسلمين فى المدينة المنورة آنذاك.
س- «أسْرَعَ الزُّبَيْرُ يَطْوِى الأرْضَ طَيًّا مُتَّجِهًا إلَى يَثْرِبَ؛ لِيُشَارِكَ فِى ثَوَابِ الهِجْرَةِ إلَى الله تعالى، وَلِيَسْتَقْبِلَ زَوْجَتَهُ بَعْدَ طُولِ غِيَابٍ، وَكُلُّهُ شَوْقٌ لِهَذَا اللِّقَاء».
* مَا مَعْنَى: (يَطْوِى الأرْضَ طَيًّا)؟ وَعَلامَ تَدُل هَذِهِ الجُملَةُ؟
ج- مَعْنَى (يَطْوِى الأرْضَ طَيًّا): يَجِدُّ ويُسْرعُ فِى سَيْرِهِ، وَهَذَا يَدُلُّ عَلَى شَوْقِهِ وَاهْتِمَامِهِ بِالهِجْرَةِ إلَى يَثْربَ.
س- «سَجَدَ المُسْلِمُونَ شُكْرًا لله وَهَلَّلُوا، فَهَذَا أَوَّلُ مَوْلُودٍ يُولَدُ لِلْمُهَاجِرِينَ فِى المَدِينَةِ، وَهَنَّأَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا، وَانْتَشَرَ الخَبَرُ فِى أَرْجَاءِ المَدِينَةِ».
(   أ    ) ضَعْ عَلاَمَةَ (✓) أَمَامَ التَّعبِيرِ الصَّحِيحِ فَقَطْ:
١ ــ فَرحَ المُسْلِمونَ بالموْلودِ؛ لأَنَّهُ ذكَرٌ، وَهُمْ يَكْرَهُونَ البنَات.
٢ ــ فَرِحَ المسلمونَ بالموْلودِ؛ لأَنَّهُ سَيَزِيدُ عَدَدُهُمْ.
٣ ــ فَرِحَ المسلمونَ بالموْلودِ؛ لأَنَّهُ قَضَى عَلَى شائِعَاتِ اليَهُودِ.
٤ ــ فَرِحَ المسلمونَ بالموْلودِ؛ لأَنَّهُمْ يُحِبُّونَ أَسْمَاءَ والزُّبَيْرَ.
( ب ) مَا مَعْنَى: (هَلَّلُوا ــ أَرْجَاءِ)؟ ومَا مُفْرَدُ: (مُهَاجِرِينَ)؟
( جـ ) مَا الَّذِى تُفِيدُهُ عِبَارَةُ: «سجدَ المُسْلِمُونَ شُكْرًا لله»؟
ج-
 (   أ    ) ٣ ــ فَرِحَ المُسْلمونَ بالمَوْلُودِ؛ لأنَّهُ قَضَى عَلَى شائِعَاتِ اليَهُودِ. (✓)
( ب ) * مَعْنَى: (هَلَّلُوا): قَالُوا: «لاَ إلهَ إلَّا الله» .
* مَعْنَى: (أَرْجَاءِ): نَوَاحٍ.
* مُفْرَدُ: (مُهَاجِرِينَ): مُهَاجِر.
( جـ ) تُفِيدُ عِبَارَةُ «سجدَ المُسْلِمُونَ شُكْرًا لله»، فَرحَ الْمُسْلِمينَ بِمَا أَنْعَمَ الله بِهِ عَلَيْهِمْ مِنْ وِلادَةِ أَسْمَاءَ "رضى الله عنها" لابْنِهَا، مِمَّا قَضَى عَلَى شائِعَاتِ اليَهُودِ وَخُرَافَاتِهِمْ، بِأَنَّهُمْ سَحَرُوا للمسلمينَ، حَتَّى لاَ يُولَدَ لَهُمْ مَوْلُودٌ فِى الْمَدينَةِ.
س- «حَمَلَ الأنصَارُ الهَدَايَا والأطْعِمَةَ إلَى بَيْتِ أسْمَاءَ "رضى الله عنها" ».
(  أ  ) مَنِ الأنْصَارُ؟ وَمَا سَبَبُ تَسْمِيَتِهِمْ بِهَذَا الاسْم؟
( ب ) لِمَاذَا خَصَّ الكَاتِبُ الأنْصَارَ بِحَمْلِ الهَدَايَا، وَلَمْ يَذْكُرِ الْمُهَاجِرينَ؟ 
ج- 
(  أ  ) * الأنْصَــارُ هُمْ: أَهْـلُ الْمَدِينَـةِ مِنَ الأَوْسِ والْخَـزْرَج، الَّذِينَ أَسْلَمُـوا مَعَ رسُولِ الله.
* وسبَبُ تَسْمِيَتِهِـمْ بِهَـذَا الاسْم: أَنَّهُمْ نَصَـرُوا الرَّسُول والْمُسْلِمِينَ، وآوَوْهُمْ مَعَهُمْ فِى الْمَدِينَةِ .

( ب ) خَصَّ الكَاتبُ الأنْصَارَ بِحَمْلِ الهَدَايَا، وَلَمْ يَذْكُرِ الْمُهَاجِرِينَ؛ لأَنَّ الْمُهَاجِرِينَ لَمْ يكُنْ لَهُمْ مَالٌ يُهْدُونَ مِنْهُ إلَى أَسْمَاءَ رضى الله عنها، ولكِنَّ الأنْصَارَ كانُوا مُستقرِّينَ، وَلَدَيْهِمُ الْمَالُ الَّذِى أَشْرَكُوا الْمُهَاجِرِينَ مَعَهُمْ فِيهِ؛ وَلِيُبَيِّنَ كَذَلِكَ مَدَى الْمحَبَّةِ بَيْنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ.



الفصل السادس بعنوان حياه جديده .


س- "هى أم أنجبت البنين والبنات، وقامت بتربية الجميع على أفضل ما تكون التربية، لتقدم للوطن زادًا بشريًّا وللدين علماء وأبطالاً رفعوا رايته، وعملوا على رفعته وتقدمه".
( أ ) ما معنى: (زادًا)؟ وما المقصود بـ (رفعوا رايته)؟
(ب) اذكر اسم ولد، واسم بنت من أولاد السيدة أسماء.
(جـ) كيف ربت أسماء أولادها؟ ولماذا؟
( د ) اذكر اسم بطل من أبناء أسماء، واسم عالم من أبنائها.
(هـ) كيف تقتدى الأمهات الآن بالسيدة أسماء؟
 ( أ ) ما يكتسبه الإنسان من خير أو شر - أعلنوه وجاهروا به.
(ب) عبد الله بن الزبير - عائشة بنت الزبير.
(جـ) ربتهم على تعاليم الدين الإسلامى وعلى التمسك بمبادئه القويمة وعلى الإخلاص لله ولرسوله "صلى الله عليه وسلم" والجهاد فى سبيله وعلى الشجاعة، وربتهم كذلك ليكونوا فى الصفوف الأولى مع المجاهدين.
( د ) عبد الله بن الزبير - عروة بن الزبير.
(هـ) تقتدى الأمهات الآن بالسيدة أسماء بتربية أولادهن كما ربت أسماء أولادها، كما هو موضح فى (جـ).
س- «كَانَتْ أَسْمَاءُ تعلفُ الفرَسَ، فتدُقُّ لَهُ النَّوَى وتُؤَكِّلُهُ،  فتكفِى الزبيرَ مَئُونَتَهُ، وَتَسْقِيهِ الْمَاءَ، وَتَخْرِزُ غرْبَهُ، وتَعْجِنُ الدَّقِيقَ، وَلَمْ تَكُنْ تُحْسِنُ العَجْنَ والخَبْزَ».
(  أ  ) قَامَتْ أَسْمَاءُ بِوَاجِبِهَا كامْرَأَةٍ، ثُمَّ أدَّتْ بَعْضَ أَعْمَالِ الرِّجَالِ.
وَضِّحْ مِنَ الفقْرَةِ عَمَلَ النِّسَاءِ، وعَمَلَ الرِّجَالِ.
( ب ) (أَسْمَاءُ) لَمْ تَكُنْ تَعْرِفُ العجْنَ والخَبْزَ، فكَيْفَ تَصَرَّفَتْ؟ وَمَا الدَّرْسُ الَّذِى نَتَعلَّمُهُ مِنْ ذَلِكَ؟ 
 (  أ  ) -  عَمَلُ النِّسَاءِ: عَجْنُ الدَّقِيقِ وخَبْزُهُ، وخَرْزُ الغَرْبِ.
-  عَمَلُ الرجَالِ: عَلْفُ الفَرسِ، وسَقْيُهُ.
( ب ) لَمْ تَكُنْ أَسْمَاءُ تعرف العجْنَ والخَبْزَ، فتصَرَّفَتْ بأنْ سَاعَدَتْهَا جَارَاتُهَا مِنَ الأنْصَارِ.
والدَّرْسُ الَّذِى نتعلَّمُه مِنْ ذَلِكَ هُوَ التَّعَاوُنُ بَيْنَ النَّاسِ، ومُسَاعَدةُ مَنْ يَحْتَاجُ إلَى مُسَاعَدَةٍ.
س- «أَهْدَى الْمُنْذِرُ بْنُ الزُّبَيْرِ أُمَّهُ أَسْمَاءَ كُسْوَةً فَرَفضتْهَا أَسْمَاءُ؛ لتعلِّمَ النِّسَاءَ دَرْسًا فِى اخْتِيَارِ الملْبَسِ اللَّائِقِ».
مَا شُروطُ المَلْبَسِ اللَّائِقِ بالمَرْأة كما وَصفَتْهُ أَسْمَاءُ؟

ج- شُروطُ المَلْبَسِ اللَّائِقِ بالمَرْأة كما وَصفَتْهُ أَسْمَاءُ هِىَ: ألَّا يَشِفَّ مَا تَحْتَه، وَأَلَّا يصف، وأنْ يَتَّسِمَ بالحِشْمَةِ وَالوَقَارِ.


الفصل السابع بعنوان اسماء الاسوة والقدوة.


س- "كانت أسماء شجاعة، وتظهر شجاعتها فى الهجرة فى مقابلة عدو الله؛ أبى جهل، وفى موقفها مع جدها أبى قحافة".
( أ ) فى العبارة مظهران من مظاهر شجاعة أسماء. اختر مظهرًا منهما، ووضحه.
(ب) هات مظهرًا آخر من مظاهر شجاعتها تختاره من سيرتها.
 ( أ ) اتجه أبو جهل إلى دار أبى بكر عندما خرج الرسول (صلى الله عليه وسلم) مهاجرًا، وطرق الباب ففتحت أسماء فسألها عن أبيها فقالت: لا أدرى أين هو، فلطمها على وجهها لطمة وصلت إلى أذنها فشقتها وسقط القرط منها وقد تخضَّب وجهها بالدماء، فوقفت ثابتة لم تتزحزح برغم ما تعانيه من شدة الضربة.
(ب) صلب الحجاج عبد الله بن الزبير مبالغة فى التشفى، ثم أرسل إلى أمه أسماء فأبت أن تأتيه، فأعاد إليها الرسول: لتأتينى أو لأبعثن إليك من يسحبك من قرونك، فأبت وقالت: والله لا آتيه حتى يبعث إلى من يسحبنى بقرونى، فما كان من الحجاج إلا أن رضخ لشجاعتها وانطلق إليها.
س- كَانَتْ أسْمَاءُ صَابِرَةً عَلَى آلامِهَا الجِسْمِيَّةِ والنَّفْسِيَّةِ، مُحْتَسِبَةً ذَلِكَ عِنْدَ الله (سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى)».
(  أ  ) مَا عَكْسُ:(صَابِرَة)؟ وَمَا مُفْرَدُ:(آلام)؟
( ب ) اذْكُرْ مِنْ سِيرَةِ أسْمَاءَ مَوْقِفَيْنِ يَدُلَّانِ عَلَى صَبْرِهَا، وقُوَّةِ تَحَمُّلِهَا.
 (  أ  ) جزوعة - ألم.
( ب ) - تزوجت الزبير وما له فى الأرض مال ولا مملوك ولا شىء غير فرسه, فكانت تخدمه خدمة البيت كله, و تعلف فرسه, و تسوسه و تكفيه مئونته و تحش له و تقوم عليه و تدق النوى لإبله, وكانت تنقل النوى على رأسها من أرض الزبير و كانت تعجن و تسقى  الماء.
- وقصتها مع الحجاج و قتل ابنها تدل على ذلك أيضاً.
س- «كَانتْ كَرِيمَةً، وكَانَ كَرَمُهَا لا يَقِفُ أمَامَهُ شَىْءٌ، وَلاَ يُبْقِى لَهَا شَيْئًا، يَسْتَوِى عِنْدَهَا الإنْفَاقُ فِى حَالاَتِ الفَقْرِ وَالغِنَى، فَلاَ يَمْنَعُهَا الفَقْرُ، وَلاَ يُبْقِى لَهَا الغِنَى شَيْئًا، فَقَدْ أَصْبَحَ كَرَمُهَا عَادَةً وَسَجِيَّةً».
(  أ  ) مَا مَعْنَى: (سَجِيَّةً)؟ ومَا جَمْعُهَا؟
( ب ) اكْتُبْ مِنْ سِيرَةِ أسْمَاءَ قِصَّةً تَدُلُّ عَلَى كَرَمِهَا.
( جـ ) قالَ عَبْدُ الله بْنُ الزُّبَيْرِ: «مَا رَأَيْتُ امْرَأَةً أَجْوَدَ مِنْ عَائِشَةَ وَأسْمَاءَ».
* مَنْ عَائِشَةُ؟ وَمَا عَلاقَتُهَا بِأسْمَاءَ؟
* اتَّصَفَتْ كُلٌّ مِنْ عَائِشَةَ، وَأسْمَاءَ بِالكَرَمِ، ولكِنَّ الطَّرِيقَةَ اخْتَلَفَتْ.قَارِنْ بَيْنَ طَرِيقَةِ كُلٍّ مِنْهُمَا.
 (  أ  ) مَعْنَى (سَجِيَّةً): طَبِيعة، وَجَمْعُهَا: سَجَايَا.
( ب ) قِصَّةٌ مِنْ سِيرَةِ أسْمَاءَ تَدُلُّ عَلَى كَرَمِهَا: لَمَّا كَثُرَ الخَيرُ وَالمَالُ عِنْدَها كانتْ تَمْرَضُ فَتُعْتِقُ فى مرضِهَا كلَّ مَمْلُوكٍ لها.
( جـ  ) عَائِشَةُ هِىَ زَوْجُ رسُولِ الله "صلى الله عليه وسلم"، وأخْتُ أسْمَاءَ بِنْتِ أبِى بَكْرٍ.
* كانَتْ عَائِشَةُ تَجْمَعُ الشَّـىْءَ إلَى الشَّـىْءَ، حَتَّى إذَا اجْتَمَعَ عِنْدَهَا وَضَعَتْهُ مَوَاضِعَهُ ، أمَّا أسْمَاءُ فكَانَتْ لا تَدَّخِرُ شَيْئًا لِغَدٍ.
س- هَاتِ مِثَالًا لِشَجَاعَةِ أَسْمَاءَ.
ج- مِثَالٌ مِنْ شَجَاعَةِ أسْمَاءَ: فِى غَزْوَةِ (تَبُوك) حَضَرَتْ مَعَ زَوْجِهَا، وابنِهَا عَبْدِ الله، وكَانَ صَغِيرًا، واسْتَعَدَّتْ لِقِتَالِ العَدُوِّ.
س- كَانَ لأسْمَاءَ مَوْقِفٌ مِنْ أُمِّهَا (الكَافِرَةِ)، فَمَا هُوَ؟ وَمَا رَأيُك فِى تَصَرُّفِ أسْمَاءَ؟
ج- قَدِمَتْ أُمُّهَا ــ وكَانَتْ مُشْرِكَةً ــ تَحْمِلُ لَهَا الهَدَايَا، فَأبَتْ أنْ تَقْبَلَ هَدِيَّتهَا، أوْ تُدْخِلَهَا بَيْتَهَا، وَأرْسَلَتْ إلَى عَائِشَةَ تَقُولُ لَهَا: سَلِى رسُولَ الله فِى أمْرِ أُمِّى، وَمَا تَحْمِلُ، فَقَالَ "صلى الله عليه وسلم": «لِتُدْخِلْهَا بَيتَهَا، وتَقْبَلْ هَدِيَّتهَا» .

* وهَذَا التَّصرُّف مِنْ أسْمَاءَ يَدُلُّ عَلَى قُوَّةِ إيمَانِهَا، واسْتِفْسَارِهَا عَمَّا لاَ تَعْرِفُ مِنْ أهْلِ الذِّكرِ، وَكَانَ عَلَى رَأْسِهِمْ رسُولُ الله "صلى الله عليه وسلم".

Final-revision-in-religion-for-prep-one

رابط تحميلالمراجعه النهائيه التربيه الدينيه للصف الاول الاعدادي ترم أول

رابط التحميل المجاني المراجعه النهائيه التربيه الدينيه للصف الاول الاعدادي ترم ثان


تابعنا و تواصل معنا على شبكات التواصل الاجتماعى لمشاهدة جديد موضوعاتنا 

صفحة الموقع على الفيس بوك

جروب الطريق المضئ | مذكرات ومناهج تعليمية
صفحة الموقع الرسمية على تويتر

اشترك فى قناة الموقع على اليوتيوب


اذا اعجبك الموضوع لا تبخل فى نشره حتى تعم الفائدة على الجميع
مواضيبع ذات صلة


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Follow by Email